مدونة cindy

رواية "سوناتا لأشباح القدس" هَشَاشَةُ الفَرَاش.. هَشَاشَةُ الأيديولوجية!! د. يوسف حطيني

لا ينفكُّ الناقد الروائي الحصيف يؤكّد بين فترة وأخرى على أن الدرس النقدي يجب أن يتوجه بالدرجة الأولى نحو كيفية اشتغال المبدع بعناصر السرد الروائي المختلفة، مبتعداً عن محاكمة النص على أساس رؤاه الفكرية. غير أنَّ المرء إذ يقرأ رواية "سوناتا لأشباح القدس" للروائي الجزائري واسيني الأعرج يعود إليه السؤال القديم المتجدّد حول علاقة الأدب بالأيديولوجية، ويستنفر حواس الناقد، ليسأله بجرأة: هل تستيطع أن تكون حيادياً تجاه إيديولوجية روائية تخدش، في بعض سياقاتها، جرحك الوطني وتعبث به، على الرغم من أنها تقدّم في حلة روائية قشيبة، لا تفتقر إلى انسجام بديع لمكوناتها السردية؟